الفوائد الكثيرة للجنزبيل

الفوائد الكثيرة للجنزبيل

فوائد الزنجبيل لا حصر لها لأعضاء الجسم والصحة بشكل عام هناك العديد من فوائد الزنجبيل المثيرة منها مقاومة الغثيان، مكافحة الإلتهاب، توفير الراحة من الإلتهاب المفصلي، دعم صحة الأمعاء، منع السرطان، الإغاثة من ألالام الدورة الشهرية فهو بديل جيد لمضادات الإلتهاب غير السترويدية ويساعد علي التحكم في نسبة الكوليسترول لأنه غني بالعناصر الغذائية المفيدة . يعتبر الزنجبيل من أكثر التوابل الصحية فهو محمل بالمواد المغذية والمركبات النشطة بيولوجيا التي تقدم العديد من الفوائد للجسم وقد أظهرت الدراسات بأنه له أثار مضادة للميكروبات ومضادة للأكسدة ومضادة للإلتهاب .

 

الفوائد الكثيرة للجنزبيل
الفوائد الكثيرة للجنزبيل

 

ما هو الزنجبيل ؟

الزنجبيل نبات من أقارب الكركمين موطنه الأصلي الغابات الإستوائية المطيرة في جنوب أسيا . يستخدمه الناس في جميع أنحاء العالم منذ ألاف السنين لأن له العديد من الفوائد لأعضاء الجسم . يعتقد البعض بأنه من النباتات الجذعية التي تمتد جذورها تحت سطح الأرض إعتماداً علي نوع الزنجبيل الذي تقوم بشراؤه يمكن أن يكون اللحم أصفر أو أبيض أو أحمر  والزنجبيل الطازج مغطي ببشرة بنية اللون .

يستخدم في مجموعة متنوعة من الاكلات بإعتباره نوع من التوابل الصحية وهو من نفس عائلة الكركم وقديماً تم إستخدامه لعلاج الغثيان، الدوار، داء السكري ويعتبر معزز لهرمون التستوستيرون.

استخدامات الزنجبيل :

يستخدم كتوابل، يمكنك في الواقع إستخدام كل من القرون والبذور فهو عطري وله نكهة حمضية ومع ذلك، يجب الحد من كمية إستهلاكه في الأطعمة . وعادة ما يستخدم الزنجبيل في المطبخ الأوربي والشرق أوسطي في الخبز والمعجنات .

يستخدم في طب الأعشاب كعلاج لمشاكل الجهاز الهضمي، المشاكل الصحية في الفم، علاج الإكتئاب والكثير من المخاوف الصحية الأخري ويعتبره البعض منشط جنسي .

 نكهة الزنجبيل :

يمتلك لون أصفر والنكهة لها مرارة دافئة ورائحة سيتروسية  ولسنوات تم إستخدامه في الطب الصيني كعامل مضاد للإلتهابات وعلاج الكثير من المشاكل الصحية مثل النزيف، الكدمات، وجع الأسنان، إنتفاخ البطن، المغص، اليرقان، مشاكل الدورة الشهرية .

تظهر المزيد من التجارب السريرية بأنه يستخدم كعلاج طبيعي لمشاكل الجهاز الهضمي، التهاب القولون، السرطان، مرض الزهايمر، ويحظي بشعبية كبيرة في تايلند وماكولات جنوب شرق أسيا بشكل عام . كما أن الزنجبيل له طعم أكثر  حرارة من الفلفل .

 المركبات النشطة في الزنجبيل :

تتضمن المركبات النشطة فيه جينجرول، شوغول، بارادول، زنجرون، زيرومبون، جاردون، تيربينويدات، فلافونيدات.  كل هذه المركبات لها انشطة مضادة للأكسدة في حين أن بعضها له نشاط مضاد للورم والإلتهاب وحماية الكبد .

فوائد الزنجبيل

1. الزنجبيل مضاد للإلتهاب :

يحتوي علي عنصر Dehydro-gingerdione وهو عنصر نشط يعمل علي تنظيم الجينات الإلتهابية عن طريق تثبيط مسارها. مثل مضادات الإلتهابات  الغير سيروئيدية ( الإسبرين، الادفيل ) يمكن للزنجبيل تنظيم الجينات الإلتهابية وتثبيطها . يمنع أنشطة إنزيمات كوكس وكذلك إنتاج المواد الكيميائية الإلتهابية المسماه الليوكوترينات والبروستاجلاندين . يمنع الزنجبيل إطلاق السيتوكينات المؤيدة للإلتهاب في الخلايا .

2. الزنجبيل محاربة السرطان :

اليوم، يوجد عدد كبير من الأشخاص يتأثروا بالسرطان ومن المحتمل أن تعرف شخصاً قريباً منك يقاوم السرطان . إذا كان الأمر كذلك، قم بإضافته إلي نظامك الغذائي اليومي . وقد وجدت العديد من الدراسات أنه صحي ومفيد في مقاومة سرطان الرئة، البروستاتا، المبيض، القولون، الثدي، الجلد، البنكرياس، وفقاً للباحثين فإن خصائصه المضادة للسرطان نتيجة لمركب جينجيرول6، الذي يوجد بكمية كبيرة في الزنجبيل الخام ولديه نشاط مضاد للبكتريا ومضاد للفطريات ومقاومة الورم .

يمكن أن يساعدك إضافته إلي نظامك الغذائي في منع الخلايا السرطانية الجديدة من تكوين الخلايا النشطة وتدميرها. كما أنه مفيد للأشخاص الذين يخضعون بالفعل إلي لعلاج السرطان لأن له أثار لمنع التأثيرات السامة لعقاقير السرطان. في دراسة أجريت علي 744 مريض بالسرطان ساعدتهم مكملات الزنجبيل في تقليل الغثيان الناجم عن العلاج الكيميائي  .

3. الزنجبيل والحماية من الزهايمر :

مرض الزهايمر هو إضطراب تنكسي عصبي تدريجي يؤثر علي الجهاز العصبي المركزي. ويمثل ما يقرب من 60 – 70 %  من حالات الخرف في الأشخاص فوق 65 سنة في جميع انحاء العالم . إذا كان مرض الزهايمر يمتد في عائلتك أو كنت قلقاً من أنك قد تعاني يوماً ما  من المرض، فعليك التفكير في إدخال المزيد منه إلي روتينك اليومي.

تشير الأبحاث إلي أنه يمكن أن يساعد في إبطاء فقدان خلايا المخ والتي تؤدي عادة إلي المرض الزهايمر. بالإضافة إلي ذلك، تشير بعض الدراسات التي أجريت علي الحيوانات إلي أن مضادات الأكسدة والمركبات القوية الأخري الموجودة في الزنجبيل يمكنها مقاومة الإستجابة الإلتهابية التي تحدث في الدماغ. تظهر دراسات أخري علي الحيوانات أن تناول الزنجبيل يمكن أن يحمي من تدهور الخلايا المرتبط بالتقدم في العمر وتم إعطاء مستخلص الزنجبيل للأشخاص في منتصف العمر كان للزنجبيل تأثير رائع علي تحسين الذاكرة .

 

الفوائد الكثيرة للجنزبيل
الفوائد الكثيرة للجنزبيل

 

 4. الزنجبيل يساعد في منع متلازمة القولون العصبي :

القولون العصبي إضطراب شائع يؤثر علي ما يقرب من 25 – 45  ميلون أمريكي. تشمل أعراض القولون التشنجات، الغازات، الإسهال، الإمساك، مخاط في البراز  والأشخاص الذين يعانوا من إلتهاب القولون العصبي سوف يكونوا سعداء عند سماع أنه يقدم لهم بعض الراحة . . ذلك لأن الزنجبيل يمكن أن يقدم إرخاء الأمعاء أثناء الذوق .

هناك العديد من الطرق  التي يمكنك من خلالها تناول الزنجبيل وإضافة جذور الزنجبيل إلي أطباقك اليومية أو تناول مكملات الزنجبيل أو تحضير شاي الزنجبيل والخبر السار أنه يهدئ الجهاز الهضمي .

5.  تخفيف الغازات :

قد تكون الغازات أمر محرج في الأوقات الخاطئة.  في حين أن هناك مجموعة واسعة من المنتجات المضادة للغازات في السوق، فمن الأفضل دائماً تجربة الطرق الطبيعية أولاَ . لأن شاي الزنجبيل سهل بما يكفي لتجهيزه وقد أثبتت فعاليته في تخفيف الغازات . شرب كوب  من الشاي والزنجبيل قبل أن تذهب إلي النوم للسماح لها بأن تعمل بشكل سحري طوال الليل أثناء النوم . يجب أن تعمل علي التخلص من جهازك الهضمي وتحديد المشكلة من الداخل .

يمكنك تجهيز شاي الخاص بك  من خلال تقطيع شريحة من بحجم 2 بوصة من جذور الزنجبيل الطازج إلي كوبين من الماء ووضعه علي الموقد الخاص بك وترك الماء حتي يغلي  وتركه لينقع لمدة نصف ساعة .

6. الزنجبيل لتخفيف حرقة المعدة :

حرق المعدة من أعراض إرتجاع الحمضي أو مرض  الجزر المعدي المريئي وهي حالة شائعة تصيب حوالي 50 % من الأمريكين اليوم وما يقرب من 20 مليون أمريكي يتناولوا دواء مثبط لأحماض حرقة المعدة . هناك مشاكل إحصائية ومع ذلك تظهر الدراسات  أن بعض أدوية حرقة المعدة تضر أكثر مما تنفع وبدلاً من اللجوء إلي الأدوية يمكنك تناول شايه  .

وفقاً للأطباء تم العثور علي تأثير إرتخاء العضلة العاصرة المرئية السفلية وكتل الحمض من التقيؤ مرة أخري إلي المرئ كما أنه يقتل البكتريا الضارة التي ترتبط بالإرتداد الحمضي .

 

الفوائد الكثيرة للجنزبيل
الفوائد الكثيرة للجنزبيل

 

7. الزنجبيل لفقدان الوزن :

فقدان الوزن واحد من أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها لصحتك العامة  . هل تعلم بأن زيادة الوزن يمكن أن تؤدي إلي النوبات القلبية والسكتة الدماغية وإرتفاع الكوليسترول وإرتفاع  ضغط الدم والسكري وبعض أنواع السرطان لمساعدتك علي إنقاص الوزن.

الزنجبيل هو أحد المكونات الطبيعية الموجودة  في العديد من المكملات الغذائية ” حرق الدهون ”  وتسرع عملية الأيض، مما يؤدي إلي حرق السعرات الحرارية وزيادة الشعور بالشبع.

8. الزنجبيل قمع الشهية :

قد يساعدك علي الشعور بالشبع التام ، وقمع الشهية وفي النهاية تقليل كمية السعرات الحرارية اليومية وجدت دراسة أخري عام 2012 ونشرت في مجلة الأيض بأن الأشخاص الذين تناولوه ساخن يحتوي علي 2 جرام مسحوق الزنجبيل بعد الوجبات أدي إلي تقليل الشعور بالجوع لمدة تصل إلي 6 ساعات .

هل تعلم فوائد القرنفل؟

هل تعلم فوائد القرنفل؟

هل تعلم فوائد القرنفل؟

القرنفل هو نوع فريد من الأعشاب ، يتم استخدام براعم الزهرة المجففة في جميع أنحاء العالم لإضافة النكهات المميزة إلي الطعام ، ومع ذلك ، هناك عدد قليل من مستخدمي عُشبة القرنفل علي دراية بالخصائص الطبية العديدة الذي يمتلكها ، وقد أُستخدم القرنفل في شبه القارة الآسيوية منذ الآلاف السنين ، كنوع من أنواع البهارات وكدواء في الأيورفيدا ( الطب الهندي التقليدي) . في هذا المقال سوف نشرح لكم أهم الفوائد الصحية لعُشبة القرنفل وما مدى أهمية فوائد القرنفل للجسم .

 

هل تعلم فوائد القرنفل؟
هل تعلم فوائد القرنفل؟

 

القرنفل وعناصره الغذائية :

هو من التوابل الغنية بالكثير من العناصر الغذائية الهامة ، فهو يحتوي علي كميات كبيرة من الأحماض الدهنية أوميجا 3 ، والألياف الغذائية ، كما انه غني بالعديد من المعادن الهامة للصحة ( خاصة المغنسيوم) ، ويحتوي علي العديد من الفيتامينات أيضاً .

تشمل المعادن التي توجد فيه علي الحديد ، والمغنسيوم ، والفسفور ، والبوتاسيوم ، والصوديوم والزنك والكالسيوم .

تشمل الفيتامينات التي توجد في عُشبة القرنفل علي الثيامين ( B1 ) ، الريبوفلافين ( B2 ) ، النياسين ( B3 ) ، حمض الفوليك ، فيتامين B6 / فيتامين B12 ، فيتامين A ، فيتامين E / فيتامين K وفيتامين D .

كما تحتوي عُشبة القرنفل علي العديد من المواد الكيميائية الحيوية مثل الأوجينول والإيثانول والثيمول والبنزين والفلافونويد والهكسان وكلورايد الميثيلين ، مما يجعله غنياً بالخصائص المضادة للأكسدة ومضادات الميكروبات ومضادات الالتهاب الكبدية .

فيما يلي سوف نشرح لكم بعض الفوائد الطبية والصحية لفصوص قرنفل ، بالإضافة إلي العلاجات الطبيعية التي ستساعدك علي الإستفادة من فوائد القرنفل المدهشة .

فوائد القرنفل

١- القرنفل يساعد علي الهضم :

يُساعد علي تحسين عملية الهضم بسبب محتواه العالي من المواد الكيميائية الحيوية ، عن طريق القيام بتحفيز إفراز الإنزيمات الهاضمة ، كما أنه يساعد في الحد من حالات عسر الهضم والغثيان .

لتحسين عملية الهضم لديك باستخدامه كل ما عليك هو الآتي : قوم بشوي القليل من براعم قرنفل ، ثم قوم بطحنها إلي ان تتحول إلي مسحوق ، اخلط مسحوق القرنفل مع عسل النحل وتناول الخليط للحد من اضطرابات الجهاز الهضمي

٢- القرنفل لحماية الكبد من الأمراض :

تساعد الخصائص المضادة للأكسدة ومضادات الأكسدة التي توجد في مستخلص عُشبة القرنفل في حماية أعضاء الجسم من الجذور الحرة ، كما أنه يساعد في زيادة عملية التمثيل الغذائي ويقلل من إنتاج مضادات الأكسدة في الكبد .

لحماية كبدك من الأمراض باستخدامه كل ما عليك هو الآتي : يُمكنك استخدام الفصوص كاملة أو مسحوقه في وجبات الطعام الخاصة بك .

٣- القرنفل لخصائص مضادة للبكتريا :

مستخلص القرنفل فعال ضد البكتريا التي تنتشر مثل الكوليرا ، ومن المعروف أن براعمه تحتوي علي خصائص قوية مضادة للبكتريا والتي هي قوية بما يكفي لقتل مسببات الأمراض البشرية .

 

هل تعلم فوائد القرنفل؟
هل تعلم فوائد القرنفل؟

 

٤- القرنفل لأوجاع الفم والأمراض الفموية :

يوجد القرنفل كعنصر أساسي في أكثر من 99% من أنواع معجون الأسنان ، السبب الرئيسي في ذلك هو محتواه العالي من المركبات الكيميائية الحيوية التي تحتوي علي خصائص قتل الألم فيه ، ومن المعروف أنه له القدرة علي تسكيم آلام الأسنان ، كما كان يُستخدم قديما في الايورفيدا في الممارسات الطبية لأمراض اللثة مثل التهاب اللثة ، حيث تتحكم المستخلصات التي توجد فيه في نمو العوامل الممرضة التي يُمكن أن تؤدي إلي أمراض الفم المختلفة وبالتالي الحفاظ علي نظافة الفم الصحية .

٥- القرنفل يمتلك خصائص مضادة للسرطان :

له خصائص عديدة مضادة للسرطان ، وقد تم اختبار القرنفل لخصائصه المضادة للسرطان ، وقد تبين أن القرنفل يُمكن أن يساعد في السيطرة علي سرطان الرئة في المراحل المبكرة من المرض .

٦- القرنفل يحافظ علي صحة العظام :

تحتوي براعم عُشبة القرنفل علي مستخلصات hydroahcholic هيدروكحولية مثل الفلافونويد والأيجنول والأيزوفلافون ، تساعد هذة المركبات الفينولية في الحفاظ علي كثافة العظام ، وهي مفيدة في زيادة قوة العظام وتعمل علي منع الإصابة بهشاشة العظام وتساعد علي الحفاظ علي محتوي المعادن الصحية للعظام ، وعلاوة علي ذلك ، تساعد المعادن الفيتامينات التي توجد في مستخلصات عُشبة القرنفل مثل المغنسيوم وفيتامين D والفسفسور وفيتامين K الجسم علي امتصاص الكالسيوم من الطعام مما يؤدي إلي عظام أكثر صحة .

٧- القرنفل يعزيز المناعة :

استخدامه كتوابل في المستحضرات اليومية أو إضافته كبهارات في الأطباق يُمكن أن يزيد من قوة المناعة في الطعام ، وعلاوة علي ذلك ، فإنه يزيد من عدد خلايا الدم البيضاء مما يؤدي إلي تحسين حالة فرط الحساسية المتأخر .

٨- القرنفل يمتلك خصائص مضادة للطفرات الجينية :

أولاَ ، تُعرف المواد الكيميائية التي تعمل علي تغيير التركيب الوراثي للحمض النووي DNA عن طريق الطفرات الجينية باسم الطفرات ، يُمكن للمرء التحكم في التأثيرات الطفرية إلي معدل معين بمساعدة المركبات الكيميائية الحيوية التي توجد في مستخلص عُشبة القرنفل ، مثل مركبات phenylpropanoids وتمتلك هذة المركبات خصائص مضادة للطفرات الجينية .

٩- القرنفل له القدرة على السيطرة علي مرض السكري :

يُعد علاجاً مفيداً لمرض السكري ، المرضي الذين يعانون من مرض السكري لديهم كمية أقل من هرمون الأنسولين الذي ينتجه الجسم ، تعمل مستخلصات القرنفل علي زيادة هرمون الأنسولين بطرق معينة وتحافظ علي مستويات السكر في الدم .